طريقة انتاج الكوليسترول في اجسامنا

طريقة انتاج الكوليسترول في اجسامنا

هل فكرت من قبل كيف يتم إنتاج الكولسترول في الجسم ؟؟ فقط حوالي 20% من الكوليسترول في دمّك يأتي من الطعام الذي تأكله ، جسمك يقوم بصنع الباقي  ، الكوليسترول لديه سمعة سيئة، وذلك بفضل دوره المعروف في تعزيز الإصابة بأمراض القلب. و يعد الكوليسترول الزائد في الدم مساهماً أساسياً في إنسداد الشريان، والذي ممكن أن يتراكم و يسهل حدوث النوبة القلبية.

و لكن لشرح ما هو الكوليسترول، لا بد أن تعرف أنه مهم أيضا لصحتك.على الرغم من أننا نقيس إنتاج الكوليسترول في الدم، فإنه وُجد في كل خلية في الجسم. يشرح تقرير الصحة الخاص بجامعة هارفرد لإدارة الكوليسترول، الكوليسترول على أنه دهون شمعية صفراء مبيضة و كتلة بناء مهمة في أغشية الخلايا. كما أنه يستخدم لصنع فيتامين د، الهرمونات ( بما في ذلك التستوستيرون و الأستروجين)، و الأحماض الدهنية المُذيبة للدهون. في الحقيقة، فإن إنتاج الكوليسترول مهم لدرجة أن الكبد و الأمعاء ينتجان 80% من الكوليسترول الذي تحتاجه للبقاء في صحة جيدة. فقط حوالي 20 % يأتي من الأطعمة التي تتناولها.

طريقة انتاج الكوليسترول في اجسامنا
طريقة انتاج الكوليسترول في اجسامنا

 

مسار الكوليسترول خلال الجسم:

تناول الطعام: الطعام الذي تتناوله يحتوي على دهون، كربوهيدرات و بروتين.

الهضم: تهضم الأمعاء بعض من هذا الطعام. إنها تأخذ الدهون و تعيد تجميعا إلى جزيئات دهون ثلاثية، ثم تضع كمية قليلة من الكوليسترول و تعيد حزمهم على هيئة كيلومكرونات. و ترسل الكربوهيدرات و البروتين للكبد للعمل عليهم .

الجسيمات: الكيلومكرونات والدهون المنخفضة الكثافة بشدّة تدور حول مجرى الدم، في بعض الأحيان تلتصق بوعلء دموي أو نسيج دهني، و التي تأخذ الدهون الثلاثية إلى داخل الخلية، الجسيمات الناتجة تعرف بإسم بقايا الخلايا (إذا كانت من الكيلومكرونات) أو الدهون متوسطة الكثافة ( إذا كانت من الدهون المنخفضة الكثافة بشدّة). وبما أن الدهون متوسطة الكثافة تدور في مجرى الدم و تحدث لها العديد من التغيرات، فإنها تتحول إلى دهون منخفضة الكثافة.

الكبد: هنا، يتم تحويل بعض الكربوهيدرات و البروتين لجزيئات دهون ثلاثية، ثم توضع معا مع أبوليبوبروتين و الكوليسترول. هذا الإتحاد ينتج عنه جزيئات دهون منخفضة الكثافة جداً ،والتي يرسلها الكبد لاحقاً إلى مجرى الدم.

تخزين الطاقة: بعض الدهون الموجودة في هذه الجزيئات لا تستخدم فوراً عن طريق الخلايا، ولكن تُخزّن داخل الخلايا لإستخدامها لاحقاً.

إذا كنت تأكل فقط 200 إلى 300 ملليجرام من الكوليسترول في اليوم (صفار البيضة الواحدة فيه حوالي 200 ملليجرام)، فالكبد الخاص بك سينتج 800 ملليجرام إضافية يومياً من الدهون مثل الدهون، السكريات، و البروتينات.

وبما أن الكوليسترول هو دهون، فهو لا يستطيع التحرك في مجرى الدم وحده. سينتهي بها الأمر على أنها كرات عديمة الفائدة (تخيل دهون لحم الخنزير عائمة في وعاء من ماء). للتغلب على هذه المشكلة ،ربط الجسم الكوليسترول و الدهون الأخرى إلى جزيئات صغيرة مغطاة بالبروتين تُخلط بسهولة مع الدم. هذه الجسيمات الصغيرة،و تدعى البروتينات الدهنية ( دهون بالإضافة إلى بروتين)، تحرّك الكوليسترول والدهون الأخرى في جميع أنحاء الجسم.

الكوليسترول و الدهون الأخرى تنتشر فى مجرى الدم في عدة أشكال مختلفة. من ضمن هذه الأشكال ، الذي يحصل على الإهتمام الأكبر هو الدهون منخفضة الكثافة المعروف باسم ( لدل)، أو الكوليسترول السئ.

ولكن البروتينات الدهنية تأتي في مجموعة من الأشكال و الأحجام، و لكل نوع مهام خاصة به. كما أنها تتحول من شكل إلى آخر. هذه هي الأنواع الخمسة الرئيسية .

كيلوميكرونز هي جسيمات كبيرة جداً تحمل في الأساس الدهون الثلاثية ( الأحماض الدهنية من الطعام الخاص بك). وهي مصنوعة في الجهاز الهضمي وبالتالي تتأثر بما تأكله .

البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة جداً جسيمات تحمل أيضاً الدهون الثلاثية إلى الأنسجة. ولكنها تصنّع في الكبد. وبما أن خلايا الجسم تستخلص الأحماض الدهنية من الدهون المنخفضة الكثافة جداً، تتحول الجسيمات إلى دهون متوسطة الكثافة، و مع مزيد من الإستخلاص ، تتحول إلى جزيئات دهون منخفضة الكثافة.

البروتينات الدهنية متوسطة الكثافة جسيمات كما هي التي من البروتينات الدهنية المنخفضة الكثافة تتخلى عن أحماضها الدهنية . تتم إزالة البعض بسرعة عن طريق الكبد، وبعضها يتغير إلى بروتينات دهنية منخفضة الكثافة .

 

 

طريقة انتاج الكوليسترول في اجسامنا
طريقة انتاج الكوليسترول في اجسامنا

 

 

تحتوي جسيمات البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة على نسبة أكبر من الكوليسترول النقي، لأن معظم الدهون الثلاثية التي حملتها قد ذهبت. و تعرف البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة بإسم الكوليسترول السئ

لأنه يسلّم الكوليسترول إلى الأنسجة و يرتبط بقوة مع تعزيز إنسداد الشرايين. تسمى جزيئات البروتينات الدهنية عالية الكثافة بالكوليسترول الجيد لأنها تزيل الكوليسترول من الدورة الدموية و من جدران الشرايين وتعيدها للكبد لإعادة إفرازها .

زيت اليوسيفي واستخداماته

زيت اليوسيفي واستخداماته

يعد زيت اليوسفي من أحلي الزيوت الأساسية وأكثرهم تهدئة للمزاج والذي يرجع موطنه الأصلي إلي الصين ، ويتميز زيت اليوسفي برائحته الجذابة والتي يُمكنها أن تختلط جيداً بأي نوع من أنواع الزيوت سواء موالح ، زهور ، خشب أو أعشاب ، يتميز زيت اليوسفي بفوائدة الصحية الكثيرة . في هذا المقال سوف نوضح لكم كل ما يخص زيت اليوسفي من فوائد ومكونات وطريقة تحضير.

ما هو زيت اليوسفي ؟

يستخرج زيت اليوسفي من قشور فاكهة اليوسفي ، وهو نبات حمضي وطنة الأصلي هو الصين حيث تم زراعته في أجزاء من الصين منذ القرن الثاني عشر قبل الميلاد .

وفقاً إلي النوع ، يًمكن أن يتراوح طول شجرة فاكهة اليوسفي بين 5 متر إلي 7 أمتار ، تتميز فاكهة اليوسفي بأن لها لون برتقالي إلي أحمر برتقالي عندما تنضج .

بعيداّ عن اليوسفي الشائع ، بعض الأنواع الأكثر شيوعاً تعتمد علي أنواع الزراعة ( البستان) وهو مملكة اليوسفي (citrus nobilis ) ، البحر الأبيض المتوسط أو ورقة صفاف اليوسفي (citrus deliciosa ) و (citrus unshiu ) .

 

زيت اليوسيفي واستخداماته
زيت اليوسيفي واستخداماته

 

 

إستخدامات زيت اليوسفي

مثل باقي أنواع الفواكة التي تنتمي إلي عائلة الموالح ، فاليوسفي له تاريخ طويل من الإستخدام في الطب الشعبي ، والذي يشمل الطب الشعبي الصيني والهندي والأوربي .

فهم يؤمنون بأن القشرة الغير ناضجة للفاكهة يُمكنها أن تعالج الكثير من الحالات من الفواق ، السعال ، ألم الصدر ، إضطرابات الجهاز الهضمي إلي تليف الكبد .

يتميز زيت اليوسفي بنكهته اللذيذة والمنعشة ورائحته الجذابة ، يعد زيت اليوسفي من أكثر المكونات التي تُستخدم لإضافة نكهة مميزة للأطعمة والمشروبات .

كما يضيف زيت اليوسفي إلي لمسة جمالية إليك ، حيث أن أثبتت الدراسات والأبحاث أنة يُحسن من مظهر الندبات وآثار الجروح وحب الشباب كما أنة يعطي الجلد ملمس جذاب ورائع .

مكونات زيت اليوسفي

يحتوي زيت اليوسفي علي العديد من المركبات الكيميائية مثل ألفا بينين ، بيتا بينين ، ألفا توجون، كمفين ، سيترونيلول ، جيرانيل ، تيربينولين ، ليمونين ، نيرول ، اللينالول ، ميرسين ، التربينول، ميثيل-ن- ميثيل أنثرانيليات ، جاما تيربينولين ، سيترال .

فوائد زيت اليوسفي

يتميز زيت اليوسفي بأن له الكثير من الفوائد مثل :

  • يحمي الجروح من تلوثها بالعدوي البكتيرية ، الفطرية والفيروسية .
  • يمنع تشنجات الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي والجهاز العضلي .
  • يعالج الإسهال ، الإنتفاخ والإمساك .
  • يُنقي الدم ويخلص الجسم من المواد السامة .
  • يُخفف من الإلتهاب والضغط العصبي .
  • يُحفز من الشهية الصحية .

يتميز زيت اليوسفي بإحتوائه علي خواص مهدئة ، لذلك يُمكن إستخدامه لعلاج الصرع ، الهيستريا ، الأرق و التشنجات .

طريقة عمل زيت اليوسفي

يتم حصد فاكهة اليوسفي الناضجة في وقت محدد ، ويفضل خلال فصل الصيف حيث لا يكون الطقس رطب (مبلل) أو بارد لتجنب تلف ثمار الفاكهة . تقليدياً ، يتم حصد فاكهة اليوسفي بحرص باليد ، لأنها مُعرضة إلي التلف والفساد .

يتم إستخلاص زيت اليوسفي الأساسي عن طريق الضغط البارد لقشرة الفاكهة الطازجة . يكون لون زيت اليوسفي الأساسي أصفر ذهبي ، أخضر أو أحمر معتمداً علي بلد المنشأ ، الفصيلة أو نضج الفاكهة .

كيف يعمل زيت اليوسفي ؟

علاجياً ، يُستخدم زيت اليوسفي موضعياً أو يتم إضافته إلي حمام الزيوت . لزيادة فعاليته ، يُمكن خلط زيت اليوسفي الأساسي مع أنواع من الزيوت الأساسية الأخري لها نفس الفوائد .

  • لتساعد علي منع علامات التمدد ( سترتش ماركس) ، السيلوليت وإحتباس السوائل يكون زيت العرعر وزيت السرو هما الإختيار الأمثل ، يُمكنك أيضاَ تخفيف زيت اليوسفي الأساسي بزيت ناقل آمن مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند .
  • لتنعش منزلك ، أضف قطرتين من هذا الزيت الحلو اللذيذ والمنعش إلي الناشر أو إلي دلو به ماء الذي يُستخدم في التنظيف .

هل زيت اليوسفي آمن ؟

مثل أي زيت أساسي ، فزيت اليوسفي الأساسي يكون آمن عند إستخدامه بالطريقة المناسبة . بالرغم من ذلك ، يجب البحث عن النصيحة الطبية قبل إدخاله إلي نظامك الصحي والعلاجي ، خصوصاً إذا كنت تعاني من أي حالة صحية أوأثناء فترات الحمل والرضاعة . 

 

زيت اليوسيفي واستخداماته
زيت اليوسيفي واستخداماته

 

 

الأعراض الجانبية لزيت اليوسفي

هناك الكثير من الأقاويل حول تأثيرات زيت اليوسفي الأساسي علي الحساسية أو الحساسية تجاه الضوء . لذلك النصيحة التي نقدمها لكم هي القيام بتخفيف زيت اليوسفي الأساسي مع زيت ناقل لطيف وخفيف للتقليل من الآثار الجانبية لزيت اليوسفي الأساسي ، كما يجب عدم التعرض إلي ضوء الشمس المباشر بعد إستخدام زيت اليوسفي الأساسي .

للتجنب الإصابة بأي حادث مؤسف ، إجعلها عادة للقيام بإختبار حساسية علي جلدك قبل البدء في إستخدام أي نوع من أنواع الزيوت الأساسية أو أي منتجات جديدة للعناية بالجلد والبشرة . موضعياً ، إذا إستمر تهيج الجلد وإلتهابه ، يجب التوقف فوراً عن الإستخدام وإستشارة الطبيب