الوجبات السريعة و خطورة تناولها على الجسم

الوجبات السريعة تعتبر الوجبات السريعة من أنواع الطعام التي يُفضلها عددٌ كبيرٌ من الناس؛ وذلك لتوفير الوقت والجهد، ولسهولة إعدادها كذلك، وما يجب الإشارة إليه أن الوجبات السريعة لا تقتصر فقط على الوجبات الجاهزة، والتي يتم الحصول عليها من المطاعم، بل تشمل كذلك الوجبات التي يتم إعدادها في البيت، والتي تحمل المواصفات نفسها، وأكثر ما يعيب الوجبات السريعة هو احتواؤها على نسبٍ كبيرةٍ من الدهون، والسعرات الحرارية، الألياف والفيتامينات، عدا عن قلة جودة الوجبة، فغالباً ما يتم تحضيرها بمكوناتٍ معدةٍ قبل وقتٍ طويلٍ بحجة الإسراع في تجهيز الوجبات للزبائن، وفي هذه المقالة سنتحدث عن أضرار الوجبات السريعة على صحة الكبار والصغار.

 

أضرار الوجبات السريعة على صحة الكبار للوجبات السريعة أضرارٌ كثيرٌ تهدد صحة الإنسان إذا أسرف في أكلها، واعتاد عليها، ومن هذه الأضرار: السمنة: تعتبر الوجبات السريعة من أهم العوامل المؤدية إلى الإصابة بمرض السمنة، وذلك لاحتوائها على نسبٍ عاليةٍ من الزيوت المهدرجة الضارة، والسعرات الحراريّة، ولا يتوقف تأثير السمنة على زيادة الوزن في بعض مناطق الجسم كالخصر والأرداف،

بل يمتد تأثيرها إلى تعريض الجسم للإصابة بأمراض القلب والكولسترول، وضغط الدم. قرحة المعدة: تساهم الوجبات السريعة بدرجةٍ كبيرةٍ في الإصابة بقرحة المعدة، نتيجةً لكثرة التوابل والنكهات الحارّة المستخدمة في الوجبة الواحدة، بجانب المشروبات الغازية التي تؤذي بطانة المعدة إذا بالغ الشخص بتناولها.

التوتر والاكتئاب: يؤدي الإكثار من تناول الوجبات السريعة إلى الإصابة بالاكتئاب في أغلب الأحيان؛ بسبب خلو هذه الوجبات من فيتامين (ب) وفيتامين (د) وأوميجا 3، بالإضافة إلى أنها قد تسبب التوتر للإنسان، بسبب ارتفاع نسبة الأملاح في هذه الوجبات.

الزهايمر: أثبتت دراساتٌ حديثةٌ أن الإكثار من تناول الوجبات السريعة، يزيد من خطورة الإصابة بمرض الزهايمر؛ بسبب خلو هذه الوجبات من فيتامين (هـ)، بعكس الأطعمة الأخرى التي تشتمل على هذا الفيتامين والتي تعزّز عمل المخ وتنشّط الذاكرة.

ارتفاع نسبة الأملاح في الوجبات السريعة، يتسبب في حدوث مشكلاتٍ صحيةٍ في القلب والكلى، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم. أضرار الوجبات السريعة على صحة الأطفال عادةً ما تجد الأم صعوبةً في جذب الأطفال لتناول وجباتٍ صحية، وذلك بسبب شغفهم بالوجبات السريعة،

صورة ذات صلة

 

وكما أن للوجبات السريعة خطراً على صحة الكبار، فلها أيضاً مخاطر عدة على صحة الصغار، منها: تناول الطفل للوجبات السريعة بشكلٍ متكررٍ ومستمرٍ، يعرضه للإصابة بمرض الكلى، نتيجةً لاحتوائها على نسبةٍ كبيرةٍ من الأملاح، فالأطفال لا يجب أن يتناولوا كمياتٍ كبيرةٍ من الأملاح،

ولهذا يجب تعويد الطفل على تناول الوجبات السريعة مرةً كل عشرة أيام. تعرض الطفل للإصابة بالسرطان؛ بسبب عد حصوله على مقدارٍ كافٍ من الألياف والفيتامينات ومضادات الأكسدة. ضعف مناعة الطفل مما يجعله أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض المختلفة، بسبب افتقار جسمه إلى المعادن والمواد المغذية والفيتامينات. انسداد الشرايين وترسب الدهون في الشرايين المؤدية إلى القلب.

أضرار عامة ازدياد احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر. حدوث
تسمم غذائي نتيجة لعدم اتباع العديد من المطاعم، والمحلات لمعايير السلامة، والنظافة خلال طهي الوجبات. حدوث نقص في الألياف والمعادن بالجسم، إضافة إلى حرمانه من الكثير من الفيتامينات والعناصر اللازمة له.

حدوث تعسر في الهضم، والعديد من المشاكل التي تُصيب الجهاز الهضمي، والتي تؤثر في كيفية عمله بشكل طبيعي. التأثير في الروابط الاجتماعية التي يُسببها عدم تناول الأسرة للطعام على مائدة واحدة، والاجتماع في المطاعم مع الأصدقاء. حدوث الكثير من الأضرار الاقتصادية التي تنتج عن ازدياد الأعباء المادية نتيجة لصرف مبلغ من المال على الوجبات السريعة.